هل الوصية واجبة التنفيذ

هل الوصية واجبة التنفيذ.  لفظ الوصية في اصطلاح الفقهاء: زيادة الملكية بعد الموت على سبيل الهبة ،سواء كانت الملكية عينية أو منفعة ،وهي مشروعة في الكتاب والسنة.

وأما شرعيته في الكتاب ،فقد قال الله تعالى:  {مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ}،[٣] وأمَّا في السنة فهو قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إنَّ اللَّهَ تصدَّقَ عليْكُم، عندَ وفاتِكُم بثلثِ أموالِكُم، زيادةً لَكم في أعمالِكُم”،[٤][4] وبناءً على الحديث السابق يمكن القول: الوصية لا تزيد على ثلث المال ،وما يزيد على الثلث يعتمد على موافقة وإذن الورثة ،[5] في موضوع الوصية وأحكامها ،ستخصص هذه المادة ل عدم تنفيذ وصية الميت إضافة إلى ذكر شروط تنفيذ الوصية.

هل الوصية واجبة التنفيذ

هل الوصية واجبة التنفيذ

حكم عدم تنفيذ وصية الميت

كثير من الناس لا يأخذون الحكم في تنفيذ وصية الموتى مأخذ الجد. وهذا من الأخطاء الشائعة ؛ لأنه من الأمور الواجبة التي تركت أو تأخرت في تنفيذها إذا حددت في وقت معين. ومما يدل على الإلحاح في تنفيذه ما ورد عن عبد الله بن عمرو عن أبيه قال: وما يدلُّ على الحثِّ على تنفيذها ما ورد عن عبدالله بن عمرو أنَّ والده قال: “يا رسولَ اللَّهِ إنَّ أبي أوصَى بِعتقِ مائةِ رقبةٍ وإنَّ هشامًا أعتقَ عنهُ خمسينَ وبقيَت علَيهِ خمسونَ رقبةً أفأُعتِقُ عنهُ فقالَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ إنَّهُ لَو كانَ مسلِمًا فأعتقتُم عنهُ أو تصدَّقتُم عنهُ أو حجَجتُم عنهُ بلغَهُ ذلِكَ”، أنا أطبق الشريعة الإسلامية ،ويؤثم الموصي والوصي ،لأني وسيلة لأكل الحقوق المحرمة.

شروط تنفيذ الوصية

الوصية لها عدة شروط ،بعضها شروط صحة وبعضها شروط للتنفيذ. وتشمل هذه الشروط تلك المتعلقة بالموصي (مثل العمر أو القدرة العقلية أو الصحة) ،وبعضها متعلق بالموصى به (مثل ما إذا كان الموصي قاصرًا أم لا أو إذا كان لديه قدرة عقلية) ،وبعضها متعلق بالموصى ( مثل الشهادة).

الشروط المتعلقة بالموصي

شروط وصية الموصي ،بما في ذلك ما هي شروط الصحة ،وما هي الشروط التي يجب توافرها لصحة الموصي ،وإليكم بعض الاشتراطات المتعلقة بالميت:

  • أن يكون الموصي أهلًا للتبرع:وهو أنه يلزمه ذلك ،ولا يجعله ينتظر ،ولا فرق بين الرجل والمرأة ،والمسلم والكافر. هناك خلافات في الرأي حول ما يريد الشاب أن يفعله. قال البعض إنه صحيح ،وقال آخرون إنه ليس كذلك.
  • الرضا والاختيار:وصية الموصي تأكيد. أي ،يجب أن يتم من قبل الفرد الذي يصنعها ولا ينبغي أن تُفرض اختيارات ذلك الفرد أو يتم إجراؤها تحت الإكراه.
  • أن لا يكون عليه دين يمتص كل تركته.وهذا يعني أن الدين يُدفع أولاً ،لأنه مستحق.

الشروط المتعلقة بالموصى له

يمكن أن يكون المستفيد إما هيئة عامة أو شخصًا اعتباريًا أو شخصًا طبيعيًا ،[12] وفيما يلي الشروط المتعلقة بهذه الوصية:

  • أن لا يكون الموصى له جهة معصية:إذا كانت إرادة المسلم متوجهة إلى جهة معصية ،وباتفاق الفقهاء ،يمكن نقضها.
  • أن تكون الوصية حاضرة ومعروفة وجديرة بالتمليك والاستحقاق.[١٢]الوصية غير صالحة إذا لم يكن الشخص المتوفى يمتلك ملكية قانونية للعقار. لذلك ،فإن الوصية التي تنقل الملكية إلى شخص غير موجود تعتبر باطلة.
  • أن لا يكون الموصى له وارثًا:إذا أجاز الورثة ذلك فلا بأس.

شروط الموصى به

وهذه هي الشروط الموصى بها: وهي للشروط التالية: [15]

  • أن يكون مالًا متقومًا قابلًا للتمليك.
  • أن يكون مملوكًا للموصي.
  • أن لا يكون في معصية.

ترتبط العديد من الأحكام الشرعية والشرعية بالإرادة وكيفية التصرف فيها. يجب أن نعرف الأسس التي تقوم عليها الوصايا. لذلك اليوم ،من خلال هذه الفقرات ،سوف نتأكد من فهم الإجابة على هذا السؤال بوضوح. وصف مفصل لوجهات النظر الدينية والقانونية.

متى تبطل الوصية ؟

  • الرأي الديني: رأى علماء الدين أن الوصية باطلة بعدة طرق ،منها:
  1. لا يحضر منفذ الوصية وقت وفاة الموصي.
  2. الحالة الثانية: رد الموصي على الوصية وعدم قبولها. لا يرغب الموصي في قبول الوصية ويعيد نسخة منها.
  3. الحالة الثالثة وفاة الموصي أمام صاحب الولي.
  4. وكذلك قتل الموصي.
  5. بالإضافة إلى مرض الموصي وعدم قدرته على التصرف.
  6. وتجدر الإشارة إلى أن الوصية باطلة أيضًا إذا كانت مرتبطة بشيء لم يحدث.
  7. كما يجب ألا تكون في أمر محرم شرعًا.
  • فتوى: وتجدر الإشارة إلى أنه وفق القانون رقم 71 لسنة 1946 نجد بعض الأحكام الخاصة بالوصية ،مثل:
  1. إذا لم تقبل الوصية تبطل الوصية. إذا عينت الوصية وقُبلت قبل موت المقتول تبطل الوصية.
  2. كما تبطل الوصية إذا كان الموصي الذي جعلها غير عاقل. في مثل هذه الحالات لا يستطيع الموصي عمل وصية صحيحة.
  3. إذا مات الشخص قبل أن يتم تزكيته ،فيجوز للموصي له قانونًا تجاوزه إلى منصب المتوفى.
  4. كما أوضح القانون المصري أن الوصية ممنوعة من الاستحقاق.
    سواء كانت الوصية “اختيارية” أو “إجبارية” في حالة القتل ،ولكن حتى لو لم تكن كذلك ،فلا يزال يتعين عليك فعل واحدة.
    إذا كان القاتل ممثلاً فهو جريمة قتل مع سبق الإصرار. إذا كان القاتل شريكًا ،فهذا ليس جريمة قتل مع سبق الإصرار.
    شاهد زور اديت شهادته الى الاعدام. شاهد الزور هو من يدلي بأقوال كاذبة يحكم عليه بالإعدام.
    إذا كان القتل بغير حق أو عذر يُعدم الموصي وأهله.
    كان القاتل يبلغ من العمر خمسة عشر عامًا ،وكان أحد أسباب ارتكابه جريمة القتل تجاوز حق الدفاع عن النفس.
  5. كما يذكر أن الوصية لا تبطل إرادة رجم الموصي لسهوله أو تقصيره ،وتحال إلى محكمة الوصايا.

شروط صِحة الوصية

تتطلب أحكام القانون المصري ،المتوافقة مع الشريعة الإسلامية ،أن تكون مكتوبة باللغة العربية. كما تنص على شروط الوصية:

  • يجب ألا تحتوي الوصية الصحيحة على تعليمات تتعارض مع إرادة الله.
  • كما أن صحة فن الشارع هي أنه لا ينبغي أن يتعارض مع مقاصد الشارع.
  • ويلاحظ أيضا أن الوصية صحيحة إذا لم يكن الموصي مسلما.
    ما لم يكن يحتوي على أشياء ممنوعة. وسواء كان ذلك في شريعته أو في شريعته فلا يجوز له أن يأكله.
  • الوصية المضافة أو المعلقة أو المرتبطة بالشروط مذكورة أيضًا. يذكر أنه من بين أحكام القانون 71 ،يجوز كتابة الوصية على الورق وتوقيعها من قبل شاهدين ،ولكن يجب أن تتضمن أيضًا بندًا يحظر تعليقها أو تعديلها حتى بلوغ سن 21 عامًا. غير صالح من قبل شخص ما قبل سن 21 عامًا ما لم يتم إلغاؤه أو تعديله وفقًا للقانون.
    وهي وصية صحيحة إذا كانت الشروط صحيحة وهناك مصلحة قائمة.
  • إذا تم تنفيذ الوصية ،يجب عصيان الشروط.
  • الشرط الصحيح هو الشرط الذي يتضمن وجود الفائدة والمنفعة.
    وللمحسّن أن يتصرف في وصيته أو عطية ما يشاء. حتى أنه قد يعطيها للآخرين ،بشرط ألا يتعارض ذلك مع مبادئ الشريعة.
  • من المهم ملاحظة أن المتبرع يجب أن يكون مؤهلاً قانونياً للتبرع ،وفي حالة ذلك
    إذا كان الموصي أحمق أو مهملاً أو به عيوب أخرى فيجوز له أن يصدر وصية ولكن يجب أن يوافق عليها مجلس وصية الوصايا.
  • يجب قبول الوصية من قبل الشهود الذين تمت التوصية بأسمائهم صراحة.
  • إذا كان للموصي جنين أو قاصر أو محجور عليه تسقط الوصية.
    في هذه الحالة ،من له ولاية على الشخص ،بعد إذن من مجلس الوصايا.

 

حكم عدم تنفيذ الوصية .. دار الإفتاء توضح حالة لا تتم إلا بقبول الورثة|

الإرادة من الأعمال التي يقترب بها العبد من الله ،بشرط أن تكون في طاعة الله. يشترط تنفيذ الوصية من قبل الورثة بشرط ألا يتجاوز ثلث التركة.   ” كما قال الله تعالى: « مِن بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِينَ بِهَا أَوْ دَيْنٍ».

وأوضح الدكتور محمود شلبى ،فى فيديو بثته دار الافتاء على موقع يوتيوب ،ردا على سؤال: ما حكم تنفيذ الوصية؟ تنفيذ الوصية على الورثة بعد إنفاق ديون الميت وتهيئته ودفنه ،وكان ذلك في حدود ثلث قيمة التركة ،علما أن الوصية إذا زادت على الثلث تكون. المحالة إلى الورثة إذا قبلوا ،وإلا فسيتم التحقيق لا تتجاوز الثلث.

وحذر أمين الفتوى من عدم تنفيذ الوصية بالشروط التي ذكرها ،مشيرًا إلى أن التقاعس عن تنفيذها حرام على الورثة ،وأن الجشع في جميع الميراث هو ما نهى الله عنه في قوله: ” ولا تقترب من مال اليتيم إلا بما هو أفضل حتى يصل إلى النضج ،ويلبي ثقله وألمه. بالتقسيط ،سوف تلتهم الحيوانات ممتلكاتك. الظالم الذين يسرقون اليتامى يأكلون النار في بطونهم فقط ،وهذا يجعلهم يركضون بسرعة.

حكم عدم تنفيذ وصية دفن الميت
وقالت المدرسة إنه يجب دفن الميت في نفس المكان الذي أوصى فيه بدفنه ما لم يكن هناك أمر محظور ،مثل التعدي على أموال الغير. يستحب لهم أن يلتزموا به.

وأضافت الفتوى في إجابتها على سؤال “هل إرادة الموتى تُدفن في مكان معين؟” أن المالكيين على وجوب التقيد بهذه الوصية ،وأن القبر ينبش لتنفيذها إلا إذا كان في ذلك مخالفة لحرمة الميت. قال العدوي في حاشية خليل الخرشي (2/143): إذا جُرح الخيط على عظم ،فبمجرد لفه حوله ،سوف ينكسر. الأمور ليست كما تظهر!

الوصية الشفوية قابلة للتنفيذ مثل الوصية المكتوبة ،بشرط أن تكون الوصية صحيحة ،مثل إقرار الشهود الذين يشهدون بسماعها من الموصي.

وأضاف عثمان عبر الصفحة الرسمية لدار الافتاء المصرية على موقع “يوتيوب” هل إرادة الميت مطلوب إعدامها أم لا؟ يجب أن يوافق الورثة على الوصية الشفهية وتنفذ في حدود ثلث التركة ولو تجاوزت مبلغا. ثلث الباقي للورثة وما يزيد على الثلث يمكن عمله بإذنهم. لذلك يجب أن هذا الجزء الشهادة الكتابية أو الشفوية عند ثبوتها البينة.

هل الوصية واجبة التنفيذ

حكم الامتناع عن تنفيذ الوصية

وتؤكد لجنة الفتوى بمجمع البحوث الإسلامية أنه في حالة عدم كتابة الوصية يثبت ذلك بشهادة شهود عدل وأمين ،ثم ينفذ في ثلث التركة.

وأوضحت اللجنة أن هناك ثلاثة مبادئ بخصوص هذا السؤال: “مات أخي وكان يغادر الشقة لطفلة يتيمة ،وشهد العديد من الشهود أنه ترك الشقة لهذه الفتاة ،ولم نجد وصية مكتوبة ،و” السؤال هو هل لنا إثم شرعي إذا لم ننفذ ذلك “. الوصية هي طاعة الوصايا.

وقالت إن أول هذه الأصول أنه إذا ثبتت الوصية بشهادة شهود عدل مأمونين وجب تنفيذها في ثلث التركة ،وثانيها أن التنفيذ يتم قبل قسمة التركة ،وثالثاً: قد تكون للاستخدام فقط والعيون والاستفادة معا.

وتابعت: بناءً على ما تقدم ،إذا ثبت للورثة صحة الوصية ،ولم يكن هناك سوى شاهدين ،وجب عليهم تنفيذ الوصية. وصية أو دين.  فإن لم ينفذوا الوصية مع التحقق من صحتها بالكلام ،فإنهم يأثمون.

عقد الإيجار ،وانتهاء مدته ،يمتلك اليتيم العين. المنفعة جانب من جوانب الوصية ،ولكن إذا أوصيت المتوفاة بالنفقة على اليتيم حتى تتزوج ،فهذه وصية لمدّة معينة.

اقرا ايضا: ما هو تعريف انتحال الشخصيةما هي عقوبة التعزير في السعوديةالتعويض عن الفصل التعسفي في السعوديةمتى تصرف مكافأة نهاية الخدمة للمتقاعدين العسكريين

افضل محامي شركات (تأسيس،تحصيل) في جدة والرياض

صيغة إنذار عدلي خاص من المستأجر بالتنازل عن المأجور

المصادر والمراجع (المعاد صياغتها)

المصدر1

المصدر2

المصدر3

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *