تخطى إلى المحتوى

محامي مشهور في جدة يتحدث عن جريمة الإجهاض 

محامي مشهور في جدة يتحدث عن جريمة الإجهاض – الإجهاض في المملكة العربية السعودية قانوني فقط في حالات الخطر على حياة المرأة ، أو ضعف الجنين ، أو لحماية صحتها الجسدية والعقلية.

يجب أن يكون عمر الجنين أقل من أربعة أشهر ، وإذا كان أطول ، يتطلب من لجنة من المتخصصين المعتمدين إعلان ذلك سوف يؤدي الحمل إلى وفاة المرأة أو إلحاق ضرر جسيم بصحتها.

أي إجهاض تمت الموافقة عليه يتطلب موافقة ثلاثة أطباء بالإضافة إلى المريضة وشريكها.

إذا تم إجراء عملية إجهاض لامرأة لأي سبب آخر ، فقد يُطلب من المخالف دفع دية لأسرة الطفل الذي لم يولد بعد.
القوانين تحرم الإجهاض صراحة للعائلات التي تخشى عدم الاستقرار المالي أو عدم القدرة على تزويد الطفل بالتعليم.
بيع الحبوب التي تُستخدم في عملية الإجهاض غير قانوني وأدى إلى توقيف

محامي مشهور في جدة يتحدث عن جريمة الإجهاض 

محامي مشهور في جدة يتحدث عن جريمة الإجهاض

محامي مشهور يتحدث عن جريمة الإجهاض 

جريمة الإجهاض جريمة اجتماعية من الطراز الرفيع …وهي غالبا ما ترتكب في الخفاء حينما ينصب شخص ما نفسه قاضيا ويقرر إنهاء حياة جنين والقضاء عليه تماما او إنهاء حالة الحمل الموجودة لدى زوجــــته او إحدى محارمه لأي سبــــب من الأسباب فيقوم بإجهاض حملها او يدفعها او يحرضها على ارتكاب الجريمة بنفسها .

 

وغالبا مــــا لايترك الجاني أي اثر لهذه الجريمة لصعوبة اكتشافه في وقت مبكر ورغم كونها من الحــــــــالات الطبية التي أجاز القانون في حالات محدودة كان تكون لإنقاذ الأم عندما تكون حالتــــها حرجة تســــتدعي ذلك او ان استمرار الحمل يكون هناك مخاطر ولادة طفل مصاب بشـذوذ عقليا او عوق ذهني او جسمي ولكنها في الجانب الآخر يعدها القانون جريمة يعاقب عليها كونها اعتداءا صارخــــــا على الحياة الإنسانية تستوجب العقاب فقد دلت الدراسات الطبية الحديثة ان الجنين في غضون الأسابيع الثمانية الأولى من الحمل جميع المواصفات الخلقية للإنسان . وجريمة القتل الطبيعيــة لا تكتمل الابوجود ضحية ..وهي جثة القتيل المنظورة للعيان .أما جريمة الإجهاض فإنها تتعلق بحالة الجنين الموجود في بطن أمه والاعتداء على حقه في الحياة وكذلك على حق المجتمع في التكاثر والنسل .. .

وتكون جريمة الاجهاض في حالتين الاولى هي قتل الجنين وهو في بطن أمه والثانية إخراجه من رحم أمه بوسيلة غير طبيعية وقد تكون بواسطة الأم نفسها او بواسطة شخص مساعـد لها ومن هنا يتبين لنا ان الاجهاض كجريمة يتوجب ان يتوافر فيها أركان ثلاثة وهي 1-ركــــن مفترض وهو وجود الحمل 2-الركن المادي 3-الركن المعنوي .

اما عقوبة جريمة الاجهاض

افرد المشرع العراقي ثلاث مواد في قانون العقوبات لجريمة الاجهاض كما حدد عقوبات صارمة لمرتكبها حيث نص في المادة 417 عقوبة الحبس لمدة لاتزيد على سنة واحدة وبغرامة لا تزيد على مئة دينار كل امرأة أجهضت نفسها عمدا بأية وسيلة كانت او مكنت غيرها من ذلك برضاها .. وكذلك تفرض العقوبة نفسها على كل من أجهض امرأة عمدا برضاها …وترتفع العقوبة الى السجن لمدة لا تزيد على سبع سنوات اذا أدى الاجهاض او الوسيلة التي أدت الى حدوثه الى موت المجني عليها وحدد الظروف المشددة في الحالة السابقة وهي حالة المراءة التي تجهض نفسها بنفسها او بواسطة غيرها .

 

فيكون الظرف المشدد الصفة الفنية او الخبرة الفنية او العملية التي تلحق بالفاعل كأن يكون طبيبا او معاونا له او جراحا او صيدلانيا او قابلة مأذونة لما لهم منصفات تؤهلهم للقيام بمثل هكذا أعمال بصورة سهلة وسريعة كما إنهم يمتلكون الخبرة والوسائل والدراية الكاملة للقيام بهذا العمل . وحدد عقوبة أعلى اذا كان الاجهاض بدون رضا المراة وهي السجن مدة لا تزيد على عشر سنوات المادة 418 وارتفع بالعقوبة الى السجن مدة لا تزيد على خمسة عشر سنة اذا أفضى الاجهاض الى موت المجني عليها كما أضاف الى ذلك عقوبة تبعية بمنع المذكورين آنفا عن مزاولة أعمالهم مدة لا تزيد على ثلاثة سنوات كما اعتبر إجهاض الأم لنفسها او إجهاض احد أقربائها لها من الدرجة الثانية ((الأم او الأب او الأخ او الأخت او الابن ))اذا كان سبب الاسقاط اتقاءا للعار اعتبره ظرفا قضائيا مخففا .. كما نصت على ذلك المادة 417 الفقرة 4….

وكل هذه العقوبات المارة الذكر خفيفة ولا تتناسب مع جسامة الجريمة المرتكبة مما يقتضي تعديلها في قادم الزمن وقد اغفل القانون عقوبة الشروع في هذه الجريمة وجعل للقاضي عند النظر في القضية مهمة الرجوع الى القواعد العامة في القسم العام في القانون

الخلاصة في الاجهاض

عندما يكون من الضروري إنقاذ حياة المرأة أو صحتها ، إذا كان هناك تشوهات في الجنين أو خلل في الجنين .

بعض القيود والعوائق القانونية التي تحول دون الوصول إلى الإجهاض في المملكة العربية السعودية هي: الحظر المطلق للإجهاض ، المستمد من الشريعة الإسلامية ، والذي يعتبره جريمة قتل ؛ ضغوط اجتماعية ؛ قلة الوعي بقضايا الصحة الجنسية والإنجابية المتعلقة بالإجهاض.

هل الإجهاض في السعودية قانوني

فقط في حالات الخطر على حياة المرأة أو ضعف الجنين أو لحماية صحتها الجسدية والعقلية ؟ إذا أرادت امرأة إجراء عملية إجهاض ، فعليها أن تبحث عن طبيب يقوم بإجراء الإجهاض لها وان يكون هنالك خطر حقيقة على حايتها اة على صحة الجنين فقط في هذه الحالات يمكنها اجراء عملية الاجهاض بعد اخذ الموافقات من الجهات المختصى والمفتي والزوج.

مقالات قانونية عبر منصة استشارة محامي جدة للمحاماة والاستشارات القانونية

5/5 - (1 صوت واحد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

افتح المحادثة
1
تواصل مع المحامي
مرحبا
نحن هنا لمساعدتك اذا كان لديك استفسار او ترغب في توكيل المحامي، فلا تترد بالتواصل مع العلم ان الاستشارات مدفوعة برسوم (499 ريال) !