تخطى إلى المحتوى

عدم الوفاء بالوعد في القانون السعودي

شارك الموضوع مع مجتمعك!

عدم الوفاء بالوعد. يُعرّف الوفاء بالعهد بأنه تنفيذ العهود ،وعدم التراجع عنها ،ويعتمد العهد على إبرام عقد ،أو إعطاء عهد ،وواجب الشخص تجاه هذا العقد هو احترامه والالتزام بالعهد.

وذلك لأن الوفاء بالوعود هو أساس كرامة الإنسان وسعادته ،لذا فإن الوفاء بالعهد هو صفة من صفات العظماء وإحدى الصفات والأخلاق النبيلة التي أمر بها.

عدم الوفاء بالوعد في القانون السعودي

عدم الوفاء بالوعد في القانون السعودي

العهود التي بين الله وبين العباد

هناك مجموعة من العهود بين الله وعباده يجب الالتزام بها على النحو التالي:

  • علم الله أن الله خالقه ولا خالق سواه.
  • عبادة الله وحده ليس لها شريك ولا ترتبط بعبادته.
  • الإيمان الفطري بوجود الله سبحانه وتعالى.
  • تبث المعرفة بين الناس وتوضيحها وتبين مقاصدها وركائزها.
  • اتبع الدين الإسلامي الصحيح ،واتباع شريعة الله ،واقتداء بسنة النبي محمد.
  • الجهاد في سبيل الله ،كما أعد الله لعباده المجاهدين نصراً عظيماً في الجنة.

العهود التي بين العباد

العهود التي بين الخدم يجب أن تتحقق. وهم على النحو التالي:

  • التزام المسلم بالعهد بينه وبين العبيد الآخرين عهد شفهي أو مكتوب.
  • عدم نقض العهود والأيمان.
  • يجب احترام عقود الزواج ،وهي أكثر العهود عدلاً. قال النبي محمد (ص)(إنَّ أحقَّ الشُّروطِ أن توفوا بِهِ ما استحللتُمْ بِهِ الفروجَ)[٣].
  • المسلمون متساوون في مختلف الأمور.
  • فالآباء يربون أطفالهم جيداً ويعاملونهم معاملة طيبة.
  • لا ينبغي إيذاء الجيران. لا تؤذي جيرانك ،حتى يكونوا في مأمن من بلائكم. قال النبييقول: (واللهِ لا يؤمنُ، والله لا يؤمنُ، والله لا يؤمنُ قيل: من يا رسولَ اللهِ ؟ قال: الذي لا يأمنُ جارُه بوائقَه قالوا يا رسولَ اللهِ وما بوائقُه؟ قال: شرُّه)[٤]
  • أجبته أن إعمال الحقوق العامة للمسلمين تتمثل في نشر السلام ،واستجابة الصلاة ،والاستشارة ،والشماتة ،والعطس ،وزيارة المرضى ،والتشييع.
  • احترام الشروط الموقعة بين المسلمين.
  • إن إعطاء الناس حقوقهم والسماح لهم بالعيش بحرية أمر جيد. الحق في الحياة يشمل سداد الديون وعدم المماطلة في سدادها.
  • تأكد من حصول العامل على أجره كاملاً ولا تحرمه منه.
  • لا تخلف تعهدًا أو وعدًا أبدًا. الوفاء بالوعود كالتعهدات والصدقات ،وزيادة الأجور وإتمام العمل ،وتلبية الحاجات ،وسداد الديون.

الوفاء بالعهود في الإسلام

وتكشف آيات القرآن الكريم والأحاديث النبوية عن وجوب الوفاء بالوعود ،وتقدم وصفاً لمعاقبة من يخالفها أو يخالفها لدرجة أن نقض النذور يؤدي إلى الكفر. هذا ما حدث لبني إسرائيل ،الأمم الأخرى التي نقضت عهدها مع الله تعالى. قال الله تعالى(وَأَوْفُوا بِعَهْدِ اللَّهِ إِذَا عَاهَدْتُمْ وَلَا تَنْقُضُوا الْأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللَّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلًا إِنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ * وَلَا تَكُونُوا كَالَّتِي نَقَضَتْ غَزْلَهَا مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ أَنْكَاثًا تَتَّخِذُونَ أَيْمَانَكُمْ دَخَلًا بَيْنَكُمْ أَنْ تَكُونَ أُمَّةٌ هِيَ أَرْبَى مِنْ أُمَّةٍ إِنَّمَا يَبْلُوكُمُ اللَّهُ بِهِ وَلَيُبَيِّنَنَّ لَكُمْ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ)[٦]..

ثمرات الوفاء بالعهود

عندما يفي الناس بعهودهم ،فإنهم ينتجون الكثير من الثمار التي تؤدي إلى رفاهية المجتمع واستقراره ،على النحو التالي: [5]

  • التقوى والوفاء بالوعود ونحو ذلك من صفات الناس الذين عندهم الله.
  • الحفاظ على الأمن الدنيوي وإراقة الدماء وحماية حقوق الناس.
  • تكفير السيئات والفوز بالجنان.

حُكم عدم الوفاء بالوعد

يعتقد معظم الحنفية والشافعية والحنابلة وبعض المالكية أن الوفاء بالوعد ليس واجبا. بل هو مرغوب فيه. غالبية الحنفية والشافعية والحنابلة وبعض المالكية يرون أنه إذا حنث أحدهم بوعده ،فلا يتعين على الطرف الآخر أن يفي بنصيبه من الصفقة. إنه ينطوي على ضرر يجب تحقيقه ،ولكن إذا لم ينتج عنه أي شيء آخر فهو مرغوب فيه.

حالات إخلاف الوعد

استثناءات من تحريم الكذب الإسلامي ،ومنها:

  • النسيان إذا وعد الإنسان شخصًا ما ،ثم لم يحفظ الوعد ،فلا حرج في ذلك ،لأن الله قد غفر النسيان في فعل ممنوع أو تهاون في واجب.
  • الإكراه: من اضطر للنقث بوعده ،فهذا يمنعه من الوفاء بها. على سبيل المثال ،إذا تم تهديد شخص ما بعقوبة أو سجنه أو منعه من الوفاء بوعده.
  • حالة طارئة مثل الوفاة أو المرض أو تعطل وسيلة النقل التي كان يستخدمها.

الوفاء بالوعد مع الله

يحث العقيدة الإسلامية على الوفاء بالعهد. بما أن الله حافظ العهد ،ويسهر على الوفاء بالعهود ،وقد وصف من يخالف العهد بالخسارة ،واختلف العلماء حول ما إذا كان هناك عهد مع الله قد تم نقضه ،أو ما إذا كان هذا العهد يعتبر أم لا. اليمين. القسم هو الوعد الذي يمكن أن يقطع لله تعالى أن يفعل شيئًا ،ويجب الوفاء به. قال مالك إن القسم بعهد الله أو عهده قسم ،والحنابلة يعتبرونه قسما. وذهب الشافعيون إلى أنها لا تحسب إلا بالنية ،وقد تكون أحياناً يمين ونذر. وهو أحياناً يمين ونذر ،ولكن من تمسك بشيء ليس بذبيحة اعتبر نذراً فقط.

الوعد من الوسائل المهمة التي تعزز الثقة بين الأفراد ،وهو من الأحكام الأخلاقية التي تفرض الالتزام بالأمور التي قطع الوعد بشأنها ،وله أهمية كبيرة في الحياة الاجتماعية ،وخاصة بين أفراد الأسرة وفي المجتمع. بيئة العمل. ما وعد به في وعده يريد أن يحقق أحلامه ،لأنه يتمتع بالنزاهة والرغبة في اتباع القواعد مهما كانت الظروف. إن نكث الوعد هو سمة من سمات المنافقين الذين لا يتناسب مظهرهم الخارجي مع طبيعتهم الداخلية.

إذا وعد شخص ما ،فعليه التأكد من قدرته على الوفاء به وتنفيذه في ظل الظروف. البعض الآخر جدير بالثقة ويمكن الاعتماد عليه ويمكن الاعتماد عليه ،ويعتمدون على مصداقية كلماتهم. وعلى التوازن القائم بين المحبة والولاء والصدق بين الأفراد.

يخلط البعض بين الوعد والعهد. الوعد يلزم الشخص بالعمل دون شروط ،بينما العهد هو وعد مصحوب بشروط يجب الوفاء بها ،وبالتالي نجد أن بعض الاتفاقيات تسمى معاهدات لأنها تحكمها شروط معينة. يُبرم عهد بين طرفين بشروط وثواب وعقاب. “الوعد هو اتفاق بدون شروط ،بينما العهد يتطلب الوفاء”. “الوعد يتطلب الإيجاز.”

عندما لا يتم الوفاء بالوعد ،فإن أول ما يشعر به الشخص هو أنه لا يوجد احترام له أو تقدير له. من قطع الوعد لا يقدره ولا يشعر أنه يستحق الوفاء به. هذا يمكن أن يسبب خيبة أمل واستياء شديدين لمن حنث بالوعد. حتى لو حاولوا الوفاء بوعدهم ،فسيظلون محبطين. جديد ،لن يكون له أي قيمة لأنه لا يمكن الوفاء بالوعد ،وحتى إذا تم إجراء محاولة تعويض ،فلن يكون لها قيمة أو مكانة.

قد يحدث وينقض الشخص بوعده في ظروف ضيقة للغاية مثل النسيان أو الإكراه على نكث بوعد أو وعد بفعل شيء ضار أو -لا قدر الله- (الموت) وعدم قدرة الإنسان على الوفاء بوعده. النظر في المنصب الذي هو فيه قبل أن يقرر عدم الوفاء بوعده. للوعود قيمة كبيرة. فقدان الوعد عظيم أيضًا.

 

عدم الوفاء بالوعد

يعتبر النفاق علامة على عدم صدقك مع نفسك أو مع الآخرين.

قال أبو هريرة: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((آية المنافق ثلاث: إذا حدث كَذَبَ، وإذا وعد أخلف، وإذا اؤتُمن خان)).

وفي (البخاري ومسلم) أيضًا من حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال: قال النبي:  ((أربعٌ من كُنَّ فيه كان منافقًا خالصًا، ومَن كانت فيه خصلةٌ منهن كانت فيه خصلةٌ من النفاق حتى يدَعَهَا: إذا حدث كَذَبَ، وإذا عاهد غدَر، وإذا وعد أخلف، وإذا خاصم فَجَرَ))

تنبيهان:

الأول: إذا وعد نكث به. وهذا قول الرسول صلى الله عليه وسلم: (لو وعد لم يوفيه). وهذا ينطبق على من وعد وعزم على عدم الوفاء به ،أو ترك الوفاء بغير عذر. لا يتسم بأوصاف المنافقين حتى لو كان ما يصيبه صورة رياء. لكن يجب عليه كما أنها تحمي من التعرض للخداع.

لا تقدم وعدًا إلا إذا كنت عازمًا على الوفاء به وقادرًا على القيام بذلك ،ومن المستحسن إرفاق الوعد بكلمة أمل ،كأن تقول: سأفعل ،أو من يريد أن يقطع وعدًا يجب أن يرفقه. الوعد بالنية ثم يقول: سأفعل إن شاء الله. لا يعتبر عبد الله بن مسعود وعدًا إلا إذا قال: إن شاء الله. كلام عبدالله بن مسعود هو الأول. العزم على فعل ما ليس لديه وتصميمه على الحصول عليه.

إذا تم فهم الوعد على وجه اليقين ،فمن الضروري الوفاء به ،إلا إذا كان مستحيلاً.

؛ وأيضًا ،فإن الإخلال بالوعد هو علامة على النفاق. الوفاء بوعد الفرد هو علامة على النزاهة والصدق:

دعا الله تعالى أهل الإيمان قائلًا:  ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَوْفُوا بِالْعُقُودِ ﴾ [المائدة: 1].

وأثنى الله تعالى على سيدنا إسماعيل عليه السلام. وعد تعالى بأن يذكر إسماعيل في كتاب إسماعيل. فقال تعالى: ﴿ وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِسْمَاعِيلَ إِنَّهُ كَانَ صَادِقَ الْوَعْدِ وَكَانَ رَسُولاً نَبِيًّا ﴾ [مريم: 54].

وضمن كتاب الصمت أبو داود والبيهقي وابن أبي الدنيا رواية عن عبد الله بن أبي الهمسة قال: بايعت النبي صلى الله عليه وسلم من قبل. قام. تركت قطعة ورائي. فجئت إليه في اليوم الثالث وهو مكانه فقال: علي. أنا هنا منذ ثلاثة أيام في انتظارك) ؛ (وصنفه الألباني بالضعيف في سنن أبي داود: 299).

وقال ابن أبي الدنيا في كتاب سيلمات الأثر عن عبد الله بن عمر رضي الله عنه: لما كدت أموت قلت: رجل من قريش خطبتني ابنتي. . كان بمثابة وعد لي ،والله ،أنني لن ألقي بثلث النفاق في زواجي.

[1] بايعت؛ أي: اشتريت.

في [2] كان النبي صلى الله عليه وآله وسلم ينتظر صدق وعده. لم يتوقع أي أموال من هذا البيع.

اقرا ايضا: نقض الحكم القضائي في النظام السعودي

عقوبة زواج المسيار في السعودية

عقوبة جريمة تزوير العملات بالسعودية

نموذج وصيغة مخالصة عامل – اقرار استلام مستحقات

قواعد عامة في الاختصاص الشخصي القضاء العسكري

صيغة إنذار عدلي خاص من المستأجر بالتنازل عن المأجور

المصادر والمراجع (المعاد صياغتها)

المصدر1

المصدر2

المصدر3

المصدر4

من فضلك قيم الموضوع !

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

افتح المحادثة
1
تواصل مع المحامي
مرحبا
نحن هنا لمساعدتك اذا كان لديك استفسار او ترغب في توكيل المحامي، فلا تترد بالتواصل مع العلم ان الاستشارات مدفوعة برسوم (499 ريال) !