تخطى إلى المحتوى

رفع دعوى إعسار عن تنفيذ المبالغ المحكوم بها لطالب التتفيذ..

شارك الموضوع مع مجتمعك - منصة محامي جدة !

رفع دعوى إعسار عن تنفيذ المبالغ المحكوم بها لطالب التتفيذ : إذا كنت تكافح من أجل سداد ديونك، فقد تفكر في تقديم طلب الإفلاس. هذه عملية قانونية تسمح لك بإلغاء ديونك أو إعادة هيكلتها.

هناك نوعان رئيسيان من الإفلاس: الفصل 7 والفصل 13. الفصل 7، المعروف أيضًا باسم إفلاس التصفية، يتضمن بيع أصولك لسداد الدائنين. الفصل 13، المعروف أيضًا باسم إفلاس إعادة التنظيم، يسمح لك بالاحتفاظ بممتلكاتك وتسديد الدائنين بمرور الوقت. يمكن أن يكون طلب الإفلاس قرارًا صعبًا. يجب عليك التحدث مع محامٍ لمناقشة خياراتك وتحديد ما إذا كان هذا هو الخيار الصحيح لك.

إذا كنت شركة معسرة، فقد ترغب في رفع دعوى إعسار. يُعرف هذا النوع من الدعاوى القضائية أيضًا باسم “دعوى الدائنين”. في هذا النوع من الدعاوى القضائية، يقدم دائنو الشركة المعسرة دعوى ضد الشركة. يزعم الدائنون أن الشركة غير قادرة على سداد ديونها ويجب تصفيتها. الغرض من هذا النوع من الدعاوى هو حمل المحكمة على تعيين حارس قضائي يشرف على بيع أصول الشركة. سيتم استخدام عائدات البيع لسداد الدائنين.

إذا كنت تفكر في تقديم طلب الإفلاس، فمن المحتمل أن يكون لديك العديد من الأسئلة. توفر هذه النظرة العامة معلومات عن أساسيات الإعسار وستساعدك على فهم العملية. ما هو الإعسار؟

يحدث الإفلاس عندما يتعذر على الشخص أو المنظمة سداد ديونهم. غالبًا ما يستخدم المصطلح فيما يتعلق بالشركات، ولكن يمكن للأفراد أيضًا أن يكونوا معسرين. هناك نوعان من الإعسار: 1. التصفية: وهي عندما تضطر الشركة إلى بيع أصولها لتسديد ديونها. بمجرد بيع الأصول، تتوقف الشركة عن الوجود. 2. إعادة التنظيم: يحدث هذا عندما تعيد الشركة هيكلة ديونها من أجل البقاء واقفة على قدميها. قد يُطلب من الشركة بيع بعض الأصول، لكنها تظل تعمل.

رفع دعوى إعسار عن تنفيذ المبالغ المحكوم بها لطالب التتفيذ..

محامي حدة

                         رفع دعوى إعسار عن تنفيذ المبالغ المحكوم بها لطالب التتفيذ..

طه عبدالرؤوف نعمان – استشارات قانونية

رفع دعوى إعسار  – وحيث ثبت إعساره..وحيث إن المحكوم عليهم بمبالغ مالية من الغارمين المستحقين للزكاة بموجب الشرع والقانون..باعتبار الغارمين من المصاريف الثمانية المستحقين للزكاة المذكورين في القرآن الكريم وقانون الزكاة..أدخلت المحكمة الواجبات الزكوية في القضية وألزمتها بحكم قضائي بدفع المبالغ المحكوم بها على المعسر لطالب التنفيذ…ومن أسباب الحكم :

 

الواجبات تجمع الزكاة في رمضان وطول السنة ممن بلغت أموالهم النصاب وحال عليها الحول..والشرع والقانون قال تجمعها لصرفها على المستحقين..والمحكمة في حكمها هذا قربت المسألة وسهلت الإجراءات ووفرت عليكم المشاوير والبحث عن المستحقين للزكاة..وبدل ما تجلسوا تتلبجوا تدوروهم وتعملوا دراسة بأنه مستحق أم لا..

مواضيع عامة:

جاءت بهم المحكمة لكم على طبق من المعاناة وتحرت من إعساره واستحقاقه للزكاة ووفرت عليكم التحري..على فرض إنكم تتحروا وتبحثوا عنهم)…..هيا إدفعوا ماعليه من مبالغ بدل ما تعملوا لرمضان وتتفشخروا إنكم أفرجتم عن المعسرين والمحكوم عليهم وتحسسوا الناس إنه فضل منكم.

شتقول “مادخلي!!”..
شنقول لك “قفل دكان الزكاة”.

5/5 - (1 صوت واحد)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

افتح المحادثة
1
تواصل مع المحامي
مرحبا
نحن هنا لمساعدتك اذا كان لديك استفسار او ترغب في توكيل المحامي، فلا تترد بالتواصل مع العلم ان الاستشارات مدفوعة برسوم !