ما هو الوان روب المحاماة الأصلي (القانوني)؟

ما هو روب المحاماة الأصلي (القانوني) وكيف يكون وما هي الوانه الحقيقية المختلفة عن روب القاضي والمدعي العام ؟ وقصة أول روب للمحاماة لي !

المحامي والباحث القانوني وليد محمد الشبيبي 
بغداد – الأربعاء 17 / 10 / 2018

اول مرافعاتي امام محكمة بداءة البياع كان ذلك في عام 2000 وكان قاضي البداءة الثاني او الثالث القاضي محمد عبد طعيس الدليمي (الذي انتقل بعدها بأشهر لاشغال منصب رئيس مجمع محاكم الزهور (الحسينية) وقاضي البداءة الاول فيها ما ان تم صدور قرار بافتتاح هكذا محكمة) ! وعند بداية ترافعي فوجئت من القاضي محمد عبد طعيس يطلب مني عدم الترافع قبل ارتداء روب للمحاماة (للعلم لا يوجد أي قانون وضعي يمنع المحامي من الترافع دون ارتداء روب للمحاماة ! وكان يمكن النص على ذلك ببساطة في قانون المحاماة او قانون المرافعات او حتى أي قانون آخر ينظم العملية القضائية وآلية الترافع فيها !) – فأضطررت لاستعارة روب من احد الزملاء في غرفة محامي البياع (في مبنى المحكمة القديم القريب من السوق وكراج السيارات غير الرسمي حاليا) – ثم سألت عمن يخيط روب محاماة من بعض الزملاء ؟

فقيل لي لا يوجد الا (الخياطة الاسلامية) في شارع الرشيد قبيل الوصول لشارع المتنبي وهكذا ذهبت وقام الخياط صاحب المحل بعمره الذي كان يناهز السبعون عاما (اكيد توفي الان رحمه الله) اخذ قياسات وطلب مني مراجعته بعد حوالي اسبوع او عشرة ايام ودفعت قيمة هذا الروب الذي استلمته لاحقاً بافضل حال لانه كان فنانا رحمه الله في خياطة روب المحامين وكان الوحيد ببغداد انذاك (على حد علمي المتواضع)

(اكد زميلنا واستاذنا المحامي محمد منذر الاعظمي المحترم انه بالفعل كان الوحيد الذي يجيد خياطة روب المحاماة ببغداد منذ الستينات وكان فلسطيني الجنسية رحمه الله فشكرا لاستاذنا الاعظمي المحترم على الاضافة الهامة هذه)- الروب الذي كان يخيطه قانونيا بمعنى اللون الاخضر لا يمتد كشريط مع الروب كما هو الحال اليوم في اغلب من يخيطه ويصنعه بلا دراية ! بل الروب القانوني هو الروب الفرنسي التقليدي (من عصر الباروك ان لم اكن مخطئاً) – ربطة عنق قصيرة بيضاء اللون- مع ذراعان (ردن) كشريط اخضر ملتف على اللون الاسود وباقي الروب اسود تماما – هذا هو الروب القانوني الفرنسي التقليدي – ورغم جمالية الروب وجودته وقماشه الفاخر (اعتقد كان من الحرير أو الديباج “والدِّيباجُ : ضَرْبٌ من الثياب سَداه ولُحْمته حرير “فارسي معرب”) الا ان اللون الاخضر انقلب بمرور الزمن

وتوالي السنين الى لون جوزي فاتح ! (كما هو واضح بالصور المرفقة مع هذا الموضوع !) – فصرت اسمع انتقادات واستغراب من الزملاء ومن بعض القضاة عن اختلاف الروب عن بقية الزملاء ومنهم من لا يصدق انه كان اصلا اخضر اللون قبل انقلاب لونه الى جوزي فاتح ! حتى اضطررت اسفا إلى استبداله بروب محاماة معاصر اقل جودة منه من كل النواحي (رغم انه روب محاماة رسمي صادر من نقابة المحامين قبل حوالي ثلاث سنوات بسعره الرسمي) لاعتزازي به لعدة اسباب انه روب فاخر جدا وقانوني ومن خياط ماهر وتشعر بقيمة الروب والمهنة عند ارتدائه لفخامته وجودته كخياطة وقماش الخ ! ومختص وايضا كونه رافقني منذ بداية مهنتي الحبيبة والوحيدة المحاماة – مهنتنا الوحيدة التي نتعيش ونرتزق منها بلا رواتب ولا تقاعد ولا هم يحزنون – الان موجود روب المحاماة وبكثرة بالباب المعظم ومن اكثر من محل قرب مدينة الطب وباسعار بخسة جدا لكنها جميعا غير قانونية ولا تداني روب المحاماة القانوني التقليدي (الذي كان يخيطه المرحوم الخياط الفلسطيني الماهر في محل (الخياطة الاسلامية) في شارع الرشيد) رحمه الله مع تحياتي للجميع .

روب المحامي : اسود موشح بالأخضر والأبيض 
روب القاضي : أسود موشح بالأبيض 
روب المدعي العام : أسود موشح بالأحمر والأبيض
روب بألوان أخرى : أحيانا يرتدي المدعي العام في بعض المحاكم الدولية (كالمحكمة الجنائية الدولية أو محكمة العدل الدولية في لاهاي بهولندا الخ) ان الروب للمدعي العام يكون باللون الأسود الموشح باللونين الأزرق والأبيض

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *