كيفية كتابة المذكرات القانونية للمحامين

كيفية كتابة المذكرات القانونية للمحامين.  المذكرات القانونية هي مثل أي بحث علمي يتطلب لإعداده اتباع منهج علمي يوجه الباحث عند تناول مسألة قانونية.

وضوح ما تدعمه مهم. في معظم الحالات ،لم تستجب المحكمة التي قدمت إليها المذكرة للطلبات الواردة في المذكرة.

كيفية كتابة المذكرات القانونية للمحامين

كيفية كتابة المذكرات القانونية للمحامين

كيفية كتابة المذكرات القانونية للمحامين في المملكة العربية السعودية.

تتطلب كتابة المذكرات واللوائح شروط البحث العلمي وموارده ،وكذلك الإعداد والتنظيم الجيد. إذا كان الإعداد جيدًا ،تكون الأفكار المكتوبة متماسكة ومتسلسلة.

يستخدم المحامي الحقائق لربط المفردات بالموضوع ،ويحدد العلاقة بينهما ،ويحلل المستندات ،ثم يصل إلى نتيجة منطقية تتعلق بالمباني والأسباب.

المذكرات المكتوبة أو اللوائح أو الدعاوى القضائية تسمى أيضًا المرافعة. المرافعات الشفوية أكثر شيوعًا في البلدان العربية.

هناك أنواع مختلفة من اللوائح والمذكرات في المملكة العربية السعودية.

التحضير للكتابة :

مقومات كتابة اللوائح والمذكرات :

مرحلة الكتابة :

أولاً : مقدمة المذكرة

ثانيًا : عرض الوقائع المنتجة

ثالثًا  :تكييف أو توصيف القضية

رابعًا : ذكر النص الحاكم في القضية

رابعاً: الاستشهاد بالسوابق والأصول القضائية

سادسًا :التطبيق

سابعًا : الطلبات

هناك أنواع مختلفة من القواعد والقوانين في المملكة العربية السعودية. نوع واحد يسمى لائحة ،وهي قاعدة يجب أن يطيعها كل فرد في المملكة. نوع آخر يسمى المذكرة ،وهو طلب لاتباع بعض القواعد أو القوانين.

تتعدد المذكرات والأنظمة حسب حالة الدعوى. تُعرض الدعوى على عدة مراحل ،أولاً على الورق ،ثم بالشفوية ،ثم كتابةً.

  • مرحلة ما قبل رفع الدعوى .
  • مرحلة رفع الدعوى وافتتاح الخصومة .
  • المرحلة التي يدافع فيها أحد الطرفين عن القضية.
  • مرحلة إغلاق باب المرافعة ورفع الدعوى للتأمل والبت فيها.
  • مرحلة الاعتراض على الحكم .
  • مرحلة استئناف الحكم .
  • مرحلة طلب النقض.

لذلك ،هناك أنواع مختلفة من المذكرات والأنظمة في المملكة العربية السعودية.

  • مذكرة رأي .
  • لائحة الدعوى .
  • مذكرة جوابية .
  • مذكرة طلب عارض .
  • مذكرة طلب الإدخال والتدخل.
  • مذكرة ختامية .
  • لائحة اعتراض على الحكم .
  • مذكرة جوابية استئنافية .
  • لائحة التماس إعادة نظر.
  • لائحة طلب نقض.

من أجل أن تظهر الملاحظات واللوائح بشكل صحيح في شروطها ،يجب أن تستند إلى العناصر التي يجب على كاتبها الوفاء بها.

التحضير للكتابة :

يجب على المحامي أولاً إعداد الخطوات العملية قبل كتابة المذكرة القانونية. ومن ذلك دراسة وقائع القضية من جميع جوانبها بموضوعية وحيادية ،وكذلك تدقيق الأدلة والوثائق بقراءتها أكثر من مرة.

يجب على المحامي البحث عن المراجع الأساسية المعترف بها للكفاءة العلمية والقضائية ،وكذلك المصادر التي هي نصوص قانونية وقانونية تحكم الحقائق. يجب على المحامي أيضًا أن يناقش مع الخبراء والخبراء الذين لديهم معرفة بحقائق مماثلة.

مقومات كتابة اللوائح والمذكرات :

يجب أن يتمتع المحامي بالقدرة على التحليل والاستنتاج وتطبيق المنطق والمنطق والقدرة على تنظيم استدلاله بطريقة منطقية تتوافق مع الدفاع والأدلة.

يجب أن يتمتع المحامي بالذوق اللغوي واللفظي. يجب أن يختار أفضل الكلمات في مكانها الصحيح.

يتمتع المحامي الجيد بالقدرة على التفكير العملي والواقعي ،كما أنه قادر على رؤية الأشياء من جميع الجوانب. يجب أن يكون قادرًا على تقديم الحجج والبراهين بطريقة مقنعة ومنطقية.

نوضح كيف يمكن تحديد هذه المهارات بعدة طرق ،مثل مراجعة أحكام المحاكم ومبادئ وقرارات المحاكم العليا ،وكذلك من خلال الوصول إلى المؤلفات الفقهية والقانونية والقراءة التي تعزز القدرة اللغوية.

مرحلة الكتابة :

عند كتابة المذكرة القانونية ،تمر بعدة مراحل: تقديم المذكرة ،عرض الحقائق المنتجة ،تكييف أو وصف هذه الحالة بالذات ،الإشارات إلى السوابق والمبادئ القضائية ،وأخيراً الطلبات.

أولاً : مقدمة المذكرة

في المستند اسم المحكمة ،ونوع الدعوى ،وأسماء الخصوم وصفاتهم ،والسنة ،ورقم الدعوى ونوعها ،وتاريخ الجلسة.

الشكل المطلوب لبيان المطالبة هو كما يلي: يجب فك كل ورقة من كلا الجانبين. عندما يجف decoupage ،تصبح مادة صافية ولصق.

ترفع الدعوى من قبل المدعي بمذكرة موقعة من قبله أو من ينوب عنه تودع لدى المحكمة في الأصل ونسخًا بقدر عدد المتهمين.

يجب أن يتضمن بيان الادعاء المعلومات التالية: لقد كتبت كل شيء له ،باستخدام كلمات بسيطة يمكنه فهمها. ثم أعدته له وسألته عن معنى هذا المقطع. يتعلق هذا الكتاب بشرح الأشياء بلغة واضحة. يتعلق الأمر بتعليم الأشخاص كيفية التواصل بشكل فعال ،خاصة مع

الاسم الكامل للمدعي والمسمى الوظيفي ومكان الاقامة ومكان العمل.

اسم المتهم الكامل ومهنته وعنوانه ومكان عمله. إذا لم يكن له محل إقامة معروف ،بيان آخر مكان أقام فيه.

ج- تاريخ تقديم الصحيفة.

د- المحكمة المرفوعة أمامها الدعوى.

إذا لم يكن للمدعي إقامة في بلد معين ،فإنه يختار مكان إقامة لرفع الدعوى.

و- موضوع الدعوى وما يطلبه المدعي وأدلتها.

ويكفي ذكر اسم ومقار الجهات الحكومية في الفقرات (أ ،ب ،هـ) من هذه المادة.

لمجلس القضاء الأعلى عند الضرورة إضافة الوسائل والمعلومات الأخرى اللازمة.

2- لا يجمع في بيان الدعوى عدة طلبات غير ذات صلة.

ثانيًا : عرض الوقائع المنتجة

يجب أن يبدأ بيان الدعوى أو مذكرة الدفاع بذكر الوقائع الواردة في الدعوى أو الدفاع. يعرف الإنتاج بأنه كل ما يؤثر على الحكم أو الإثبات أو النفي. الحقائق غير المنتجة ليست جزءًا منه.

في هذه الحالة ،يجب ذكر جميع الحقائق والاستشهاد بها وإثباتها بجميع وسائل الإثبات ،والتسلسل التاريخي للوقائع مهم جدًا لأنه يظهر تصورًا شاملاً ومنظمًا للقضية.

بعد كتابة مذكرة نهائية أو تكميلية ،يمكن الرجوع إلى الحقائق الواردة في المذكرات السابقة.

أما الرد على الدعوى فيستحسن ذكر تفاصيل الدعوى ثم بيان أسباب الدفاع بما في ذلك الطلبات الواردة في المجلة.

ثالثًا  :تكييف أو توصيف القضية

يعد التكيف عملية مهمة ،بحيث يمكن القول إنها الأساس الذي تُبنى عليه جميع استراتيجيات الدفاع لاحقًا.

ثم يتم تكييف الحقائق المنتجة ،من خلال إعطائها الوصف القانوني الصحيح لها ،واشتراطها كعملية تقديرية يتم من خلالها تحقيق الحقائق كما هي في واقعها ،يليها توضيح الأحكام القانونية التي تحكم تلك الحقائق. حقائق.

يجب أن تكون القضية قادرة على إقناع المحكمة ،لذلك يجب أن تكون مقنعة.

رابعًا : ذكر النص الحاكم في القضية

ويدل على ذلك هذا الاقتباس المستمد من النصوص الشرعية والتنظيمية وأقوال العلماء والفقهاء والمختصين ،وهذا يقتضي العلم.

خامساً: الاستشهاد بالسوابق والأصول الشرعية

أي استخدام السوابق والمبادئ القضائية والحقائق في حالات مماثلة لمساعدتك في كتابة مذكرتك.

ومع ذلك ،تأكد من عدم عكس هذه الأحكام. إذا أخطأ المحامي واعتمد على حكم تم تعديله بطريقة لا تتفق مع نقطة الاستدلال ،فإن قضيتك ستفشل.

سادسًا :التطبيق

بتطبيق نصوص الحكم المذكورة أعلاه بعناية على وقائع القضية ،يمكن للمرء أن يتوصل إلى نتيجة نهائية بشأن أهليته.

سابعًا : الطلبات

هذا يعني أن طلبات الدفاع مذكورة في مذكرة الدفاع ،ولكن يجب أن يؤخذ في الاعتبار أن الدفاعات المختلفة مرتبة على هذا النحو: يجب أن تكون الدفوع الشكلية قبل الدفاعات الموضوعية ،التي تقع بكلمة في الموضوع ؛ ثم دفاعات النظام العام .

ثم الدفاع المتعلق بالولاية القضائية ؛ وأخيرًا ،كل الدفاعات الأخرى. في حالة الدعوى ،ثم الدفوع المتعلقة بالموضوع ،ثم الدفوع المتعلقة بعدم القبول ،أو إسقاط الحق ،أو إسقاط الحق قبل الدفوع ،والطلبات المتعلقة برفض الدعوى.

يتم تقديم كل من الطلبات الثلاثة الأولى كنسخة أصلية ،ثم يتم سرد الثلاثة التالية.

عندما يتفق الطرفان على شروط المذكرة ،يجب أن تتضمن العبارة “مع الحفاظ على جميع الحقوق الأخرى لأي من الطرفين.

كيفية كتابة المذكرات و الطلبات القانونية

الأصول الفنية في صياغة المذكرات القانونية

أولاً ،ما هي الصفات اللازمة للمحامي لكتابة المذكرة؟

من أجل التميز في الكتابة ،يجب أن يتمتع المحامي ببعض الصفات العامة. وفي حالة عدم توفر بعض هذه الصفات فيه ،فعليه تطوير ما هو متاح له واستخدام إبداعه لإكمال ما ليس لديه. ومن أهم تلك الصفات ما يلي:

القدرة على التحليل والاستجابة والقياس.

تتشكل الملكة وتقوي من خلال امتلاكها الكثير من المعرفة بالقوانين والأدب الفقهي وحضور الجلسات في المحاكم على اختلاف أنواعها (وخاصة المحاكم الجنائية) ،وكل ذلك يعد من أهم عناصر تكوين وتطوير الثقافة القانونية علميا وعمليا.

القدرة على استخلاص النتائج وترتيبها بترتيب منطقي يتوافق مع ترتيب الأحداث ،وإبراز ما قد يكون متاحًا له من الأدلة والبراهين والمستندات حتى يتمكن القاضي من الوصول من نفسه إلى الاستنتاج الذي توصل إليه المحامي في مذكرته.

= هذه الملكة موهبة من عند الله ،ولكن يمكن العثور عليها من خلال مراجعة البحوث القانونية والمذكرات المتميزة والسوابق القضائية الكاملة لمحكمة النقض.

مهارة المحامي في اختيار الكلمات والتراكيب اللغوية للتعبير عن وجهة نظره وتقديم الأفكار.
من أساسيات تنمية هذه المهارة قراءة القرآن الكريم كثيرًا والمثابرة فيه.

والكثير من القراءات الأدبية والشعرية ،وقبل كل شيء الكثير من المعرفة بالأسلوب الأدبي في كتابة الأحكام من محكمة النقض ،حتى يتمكن من اختيار الكلمات التي تعبر عن المعنى الحقيقي والابتعاد عن الكلمات الغريبة والعامية وتجنبها. عبارات غامضة.

ولا ينبغي أن يغلب عليه رأي الآخرين أو بالدليل أو الدليل المعروض عليه ،بل عليه أن يدقق فيها ويتعمق في صحتها.

من الأفضل للمحامي أن يجعل هذه الآراء متاحة كمصدر للبحث يبدأ منه بحثه.

لا تقفز إلى الاستنتاجات ما لم يكن لديك دليل وإثبات لما تعتقد أنه صحيح ،أو متأكد من أن معتقداتك خاطئة.

6- أن لا يقبل العلم الجزئي أو الدليل أو الدليل الناقص. بل يجب أن يتعامل مع موضوعه من جميع جوانبه ،وأن يناقش كل الأدلة دون تفتيت ،حتى يتمكن من الحصول على رؤية واضحة للموضوع. يجب أن يضع نفسه دائمًا في مكان من يحكم ،ويحاول أن يفكر مثله.

7- مراعاة الدقة في توثيق مصادره ووثائقه وأدلة ،وإبداءها في مذكرته ،حتى يتسنى للمتلقي التعرف عليها والتأكد من صحتها.

في ضوء الوقائع والمستندات والأسباب والأدلة القانونية والوقائعية التي تدعم الاستنتاج الذي تم التوصل إليه بطريقة منطقية ومعقولة ،وهذه النتيجة هي خصم معقول من تلك الحقائق والوثائق والأسباب والأدلة القانونية والوقائعية.
المقدمات .

الخطوة الأولى قبل صياغة المذكرة:

وهنا يتعين على المحامي القيام بالاتى :

1- تغطية كل وقائع القضية بالكامل وبعقل متفتح ووجهة نظر موضوعية.
و ما يتعلق بها من أدلة وبراهين ومستندات.

انظر دائمًا إلى النصوص القانونية التي تنظم هذه الحقائق وليس مجرد رأي واحد. انظر إلى جميع الآراء القانونية بشأن هذه المسألة للتأكد من أنك تتبع القانون. ثم وبناء على هذه الآراء اتبع أحكام القضاء الأعلى (تمييز / عدالة عليا).

سأناقش المخاوف التي أثارها الناس في مجتمعي وسأحاول توضيح الأمور معهم.
أو للاختباء من المستندات أو الأدلة ،وتدوين ملاحظات عنها في الملاحظات الجانبية.

إذا كان المحامي قد فهم موضوعه ،فلا شك أنه فهمه جيدًا بما فيه الكفاية ،ومن ثم سيكون قادرًا على شرحه للآخرين.
ترتيب وثائقه في ترتيب تاريخي مناسب ،وتوقع الدفاعات والدفاعات المضادة للآخرين – (بافتراض أن خصمه ليس جاهلاً أو ساذجًا ،مع الأخذ في الاعتبار فطنة من سيقدمون إليه) – يجهز نفسه للرد إلى ما قد يرفعه خصمه أو من تم رفع الوثيقة

النظام الأساسي للدعوى هو نفسه المذكرة.
قانوني – على الرغم من أن الأخير عادة ما يكون أكثر شمولاً ،نظرًا لأنه يتم التعامل معه عن طريق الشرح والدحض والاستدلال لما يمكن تلخيصه في القائمة ،أو للرد على القائمة أو مذكرة الخصم أو تقارير الخبراء) ،

أولاً: يجب أن تتضمن أصول المذكرة ما يلي:

يجب عليك تضمين المعلومات التالية في مذكرتك:

الكيان الذي سيتم تقديم هذا إليه ،مثل ذكر اسم المحكمة.
2 – اسم مقدم المذكرة وصفته وهل هو مدعى أم مدعى عليه.
3. اسم الخصم وصفته وهل هو مدعٍ أم مدعى عليه.

رقم القضية وجلستها وسنة المحكمة.
5 – وقائع النزاع بتسلسل منطقي مدعمة بالوثائق إن وجدت. ربما هذا هو الأصعب بالنسبة لي. لا أعرف كيف أجعل الأمر سهلاً عليه ؛ لا يمكنني رؤية كيفية القيام بذلك دون أخذ معلومات مهمة. ولا يفيد أنه يفضل قراءة هذا على كتابته.
6- دحض الحقائق والوثائق التي تثبت أن الإخوان ليسوا منظمة إرهابية.
7- النصوص القانونية ذات الصلة.

8. تقوم على الاجتهاد والعملية القضائية في القضايا القانونية ووجهة نظر المحامي. يطلب المحامي مراجع تدعم وجهة نظره ،مع تحديد تلك المراجع (رقم الحكم ،والسنة ،والمحكمة التي أصدرته ،وتاريخ صدوره). كما يسأل عن الفقه الرأي الذي اقتبس منه المقطع.
اشتراط تطبيق النصوص القانونية ،الذي يستند إلى سابقة قضائية وسابقة. الوقائع والأدلة في النزاع وتفسيرها وتطبيقها.
10- الطلبات الختامية .

 

تكلم هذا المقال عن :

كيفية صياغة المذكرات القانونية. صياغة المذكرات القانونية بشكل صحيح.

اقرا ايضا:صيغة دعوى إلغاء قرار منع من السفر السعودية

عقوبة الاعتداء على شخص بالضرب في السعودية

ماهي صحيفة الدعوى

خطوات تسجيل العلامة التجارية بالسعودية

صيغة توكيل خاص بالميراث

المصادروالمراجع (المعاد صياغتها)

المصدر1 

المصدر2

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *